مقتل اللواء عبد العزيز الفغم حارس عاهل السعودية

صورة للفقيد اللواء/ عبد العزيز الفغم
هل يمكن لنقاش عادي أن يتحول الى جريمة قتل ؟  نعم حدث هذا بالفعل امس السبت فى المملكة العربية السعودية حيث كان السيد/ عبدالعزيز بن بداح الفغم،  وهو لواء بالحرس الملكي في زيارة لصديقه تركي بن عبدالعزيز السبتي، بمنزله  بمحافظة جدة وكان هناك صديق مشترك لهما، وإحتدم النقاش بين اللواء وبين الصديق المشترك الذى يدعى/ ممدوح بن مشعل آل علي، وأثناء الحديث تطور النقاش بينهما فما كان من الأخير إلا أن خرج من المنزل مسرعا، وعاد بعد فترة حيث كان اللواء /عبد العزيز مازال فى بيت صديقه، وبحوزته سلاح ناري، ثم أطلق الرصاص على اللواء / عبدالعزيز الفغم ليرديه قتيلا وأصاب إثنين أخرين أحدهما صاحب المنزل والخر خادم يعمل بالمنزل.

هرب الجانى سريعا من موقع الحادث وتابعته الشرطة بعد أن حضرت وناشدته الشرطة بتسليم نفسه ولكنه رفض وبادر بإطلاق الرصاص على قوات الشرطة التى إضطرت الى مبادلته الرصاص حيث قتل على أثرها وأصيب خمس أفراد من رجال الشرطة.

وهكذا فمجرد نقاش تحول لجدال نتج عنه وفاة شخصين وإصابة شخصين مدنيين أخرين أحدهما سعودى الجنسية والأخر فلبينى الجنسية وكذا إصابة خمسة أفراد من الشرطة.

بالطبع الدوافع للجريمة لم تكشف بعد، ومازالت تحريات الشرطة مستمرة لمعرفة الأسباب الحقيقة وراء هذا الخلاف ، ولماذا كان رد فعل القاتل بهذه الطريقة العنيفة.

فهل ضغوط الحياة لها كل هذا التأثير الإجرامى على سلوك الناس، أم هناك أشياء أخرى فى هذه الجريمة لم تعرف بعد!!!
د.محمد جلال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر في موقع إهتمامات العرب .

جديد قسم : إجتماعيات

إرسال تعليق