منتخب مصر القومى يفوز على منتخب ليبيريا بهدف للاشئ

منتخب مصر القومى يفوز على ليبيريا بهدف للاشئ

إلتقى اليوم المنتخب المصرى بقيادة مدربه الجديد حسام البدرى مع منتخب ليبيريا على  إستاد الجيش ببرج العرب فى مباراة ودية إستعدادا للتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا والتى يخوضها فريقنا القومى مع كينيا يوم 14 الجارى على إستاد برج العرب وجزر القمر يوم 18 من الشهر الجارى فى عاصمة جزر القمر.


مباراة اليوم نموذجا مصغرا من مباراتنا مع بتسوانا. حيث خاض فريقنا مباراة اليوم باللاعبين المحللين دون اللاعبين الدوليين المحترفين فى دول أوروبا.

وتضمنت تشكيلة الفريق كما يلى :- 
حراسة المرمى: محمد الشناوي.
خط الدفاع: رامي ربيعة - أحمد فتحي - محمود علاء - محمود وحيد.
خط الوسط: مجدي أفشة - طارق حامد - حسين الشحات - أحمد سيد زيزو - عمرو السولية.

خط الهجوم: أحمد جمعة.

الشوط الأول :-

شوط هادئ ممل من جانب الفريقين ولعب فى منتهى التواضع مع رعونة شديدة من الفريق المصرى فى التمرير وفى إنهاء الهجمات  خصوصا من أحمد سيد عبد العزيز "زيزو".


فى الدقيقة 10 مرر عمرو السلية كرة سهلة إلى أحمد جمعة الذىأطاح بها فوق العارضة، وفى الدقيقة 15 واصل لاعبو المنتخب المصري إهدار الفرص أمام مرمى ليبيريا، حيث صوب محمد مجدي "أفشة" كرة من خارج منطقة الجزاء ذهبت سهلة في يد الحارس ثم قام حسين الشحات في الدقيقة 22 بتصويب كرة أخرى أمسكها الحارس أيضًا.


لجأ الفريق الليبيرى للخشونة لإيقاف هجمات فريقنا القومى الذى بدأ غير متجانس لكثرة عدد اللاعبين العائدين من الإصابات أو من المنضمين جديدا للفريق القومى.


ولم يسلم لاعبى مصر من الخشونة المتعمدة من لاعبى ليبيريا حيث تعرض حسين الشحات لتدخل عنيف لاعب ليبيريا بنجامين دو في الدقيقة 37 واضطر الجهاز الطبي لدخول الملعب من أجل اسعافه، وإضطر حسام البدرى الى إستبداله في الدقيقة 42 بباللاعب  عمرو طارق . 

 لينتهى الشوط الأول بالتعادل السلبى بين الفريقين.

الشوط الثانى :-

إستمر الشوط الثانى على نفس الوتيرة مع طمع الفريق الليبيرى فى المباراة بعد الأداء المتواضع للفريق القومى.

ثم يأتي الإنقاذ من كرة يمررها محمد هانى من الجهة اليمنى إلى حمدى فتحى الذى يسكنها الشباك تماما كما فعل فى نفس التوقيت فى مباراة بتسوانا لتنتهى المباراة بفوز منتخبنا بهدف للاشئ.

فى الحقيقة لم يبدوا أى لاعب مصرى فى مستواه المعتاد وخصوصا المحترفين فى الدورى الأوروبى ولكن، على العموم هى تجربة جيدة ومفيدة لحسام البدرى الذى لم يتولى الفريق إلا قريبا من إجل معرفة موقف كافة لاعبى الفريق وإختيار العناصر الملائمة لتمثيل الفريق القومى مع خالص تمنياتنا لهم بالتوفيق فى المباريات القادمة.

د.محمد جلال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر في موقع إهتمامات العرب .

جديد قسم : مباريات

إرسال تعليق