أنباء عن تعديل وزارى قد يكون على الأبواب

أخبار عن ترشيح السيد/ طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى لرئاسة وزراء مصر

عادت مرة أخرى الكثير من المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي إلى ترديد أن هناك حكومة جديدة على الأبواب، بل وقدرت أن يحدث ذلك خلال الإسبوع القادم وقبل نهاية شهر نوفمبر.


كانت هذه التوقعات قد ظهرت على السطح منذ شهر تقريبا ولكنها كانت تتكلم عن تعديل وزارى وليس تشكيل حكومة جديدة وان عادت وتجددت بشدة مرة أخرى.


وتوقعت أن يتم تكليف السيد/ طارق عامر محافظ البنك المركزى فى تشكيل الحكومة من عدد كبير من الوجوه الشابة الجديدة والتى أبدت كفاءة وقدرة فى شغل مواقعهم القيادية فى الكثير من الهيئات والمؤسسات العامة والخاصة خلال الفترة الماضية.


كما توقعت وجود حركة محافظين جديدة وتغيير فى قيادات المؤسسات الصحفية والإعلامية فى بداية شهر ديسمبر.


وتوقعت المصادر أن تتضمن الحكومة الجديدة 9 من أساتذة الجامعات و3 مستشارين، و3 من قيادات البنوك بالإضافة إلى 6 لواءات مع احتفاظ 10 وزارء بحقائبهم الوزارية منهم: "التخطيط، الاستثمار والتعاون الدولي، الهجرة، التضامن الاجتماعي، الكهرباء، الداخلية، الدفاع"، بينما رجحت خروج "وزير الدولة للانتاج الحربي، الزراعة، البيئة، التربية والتعليم، التعليم العالي والبحث العلمي، التنمية المحلية والاوقاف، الاثار، الخارجية، الري، العدل، وزير مجلسي الشعب والشورى، التجارة والصناعة، السياحة، قطاع الاعمال، الشباب والرياضة، الصحة. 

وقالت المصادر أن هناك العديد من المرشحين وردت أسمائهم لتولي بعض  الحقائب الوزارية مثل"راندة المنشاوي، مايا مرسى ،مي عبد الحميد، محمد الأتربى رئيس بنك مصر ،طارق فايد رئيس بنك القاهرة ،صالح عباس، نورالزينى، جابر نصار، حسام بدراوي، ممدوح شاهين، جابر طايع، ياسر رزق".   

واضافت المصادر أن التغيير الوزاري يهدف الى تحسين الاقتصاد المصري، وإصلاح الأجور، وإعادة هيكلتها، وتقديم خدمات أكثر وبجودة للمواطنين.

وقد  أكدت المصادر أن الهيئات الاعلاميه والصحفية سيتم تسميتهم بقرار جمهورى فيما بعد وهناك العديد من المرشحين أبرزهم الدكتور عبد المنعم سعيد وتوقعت أن يحدث ذلك خلال بداية شهر ديسمبر.

وإن كنت أنا شخصيا أفضل إستمرار د.مصطفى مدبولى فى منصبه فالرجل كفء ونشيط ولا يدخر جهدا فى متابعته الميدانية لكل المشروعات القومية، وأرى أن يعطى الفرصة كاملة لإنهاء مابدأه.

د.محمد جلال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر في موقع إهتمامات العرب .

جديد قسم : أخبار سياسة

إرسال تعليق