يازمالك كل عيش وإتغلب من طلائع الجيش

هزيمة الزمالك من طلائع الجيش 3/2
هزيمة الزمالك من طلائع الجيش 2/3

هزيمة أخرى مؤلمة تعرض لها  نادي الزمالك أمس من نادي طلائع الجيش على ملعب الجيش بالسويس وبنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين فى الجولة الثامنة من مباريات الدوري المصري.

ملخص المباراة

فى الدقيقة 3  من الشوط الأول وبخطأ من محمد عواد أحرز طلائع الجيش أول أهدافه عن طريق محمد شحاته، وفى الدقيقة 36 عدّل الزمالك النتيجة بهدف لمصطفى محمد، ثم سجل طلائع الجيش هدفين متتاليين فى الدقيقة 42 والدقيقة 58 عن طريق ناصر منسى وأحمد سمير، وأضاع ايضا ركلة جزاء. فى الدقيقة 75 إستطاع الزمالك تقليل الفارق بهدف للبديل كريم بامبو.

للأسف لم يؤدى الزمالك واجبه كاملا، وظهر بمستوى محبط لجماهيره وعشاقه، فى رابع إختبار لمدربه الجديد باتريس كارتيرون، مدرب نادى الرجاء التونسى الأسبق، وتعد هذه هى النقطة الثامنة التى يخسرها الزمالك فى هذا الموسم،وليتجمد رصيده عند النقطة الـ13 متراجعًا للمركز الرابع فى جدول الترتيب، بينما إستطاع طلائع الجيش المكافح  تحقيق أول إنتصار له هذا الموسم، ليرفع رصيده إلى سبع نقاط يحتل بها المركز الثانى عشر فى ترتيب الدورى.

يعلم الله أنى ماكتبت هذه المقالة للتحفيل على نادى الزمالك، كما قد يعتقد أغلب الزملكاوية، ولكنى كأهلاوى من قمة رأسى الى أخمس قدمى أرثى لحال الزمالك. قد يرى البعض أنها مجرد مباراة وعدت ويرى الأخرون على النقيض أن الجيش أيقظ الزمالك من حلم كارتيرون الجميل، ولكنى ووفقا للظروف التى يمر بها نادى الزمالك منذ فترة طويلة أرى شيئا أخر.

نبذة عن تاريخ نادى الزمالك

الزمالك نادى عريق ومن يجهل ذلك فعليه بالتاريخ، فقد تأسس نادى الزمالك فى 5 يناير من عام 1911 تحت إسم نادى قصر النيل ، كنادى رياضى واجتماعي،فهو يعد أحد أقدم الأندية المصرية والعربية، ويعتبر فريق كرة القدم بالنادي من أبرز الأندية المصرية والأفريقية ، والذي فاز ببطولةعديدة يضيق المكان بذكرها جميعا كالدورى المصرى، و كأس مصر، ودورى  أبطال أفريقيا (بطولة الأندية أبطال الدوري سابقاً) ، وبطولة أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس ، وكأس السوبر الأفريقية ، وكأس السوبر المصري وغيرها.

بجد حرام علينا أن نترك هذا الصرح ينهار أمام اعيننا بهذه الصورة ولا يحرك أحد ساكنا، فهل يرضى أى من عن حال الزمالك!!! الزمالك أصبح كالجسد المسجى على أجهزة التنفس الصناعى، ومنذ فترة ليست قصيرة ولا يريد أحد أن يعالجه أو أن يفصل عنه الأجهزة، ولولا أنى أعرف أن تدخل جهاز الرياضة فى هذا الشأن قد يثير علينا زوبعة إذا ماتم اللجوء للإتحاد الدولى فى ظل عدم حسن النوايا من إدارة الزمالك، لطالبت فورا بتدخل وزير الرياضة.

الموضوع ليس مباراة وخلاص، ولكنه سمعة نادى عريق جار عليه الزمان بإدارة عائلية تجهل أبسط قواعد التعامل والإدارة ،بدليل تغيير مدرب كل أربعة أو خمسة مباريات و الهروب المتكرر من لاعبيها للأندية الأخرى. الخلل واضح فلماذا لا تتم معالجته ؟ السؤال موجه لأعضاء الجمعية العمومية لنادى الزمالك فهى الجهة المنوط بها إصلاح الوضع. أفيقوا يرحمكم الله.

د.محمد جلال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر في موقع إهتمامات العرب .

جديد قسم : مباريات

إرسال تعليق