من يكون أفضل لاعب فى أفريقيا: محمد صلاح، ساديو ماني، رياض محرز

من الأجدر بهداف أفريقيا: صلاح، مانيه، محرز
تستضيف مدينة الغردقة الساحرة مساء الثلاثاء القادم حفل توزيع جوائز الإتحاد الأفريقى لكرة القدم (الكاف)  لأفضل لاعب فى أفريقيا 2019 والذى يعقد فى مصر لأول مرة منذ إنطلاق المسابقة من 27 عاما.

وتنحصر المنافسة بين الثلاثى محمد صلاح نجم هجوم ليفربول الإنجليزى،  وساديو ماني مهاجم فريق ليفربول أيضا، ورياض محرز لاعب مانشيستر سيتى الإنجليزى.

محمد صلاح
إنضم للريدز فى 2017 ونجح منذ ذلك الحين فى تسجيل أرقام تاريخية منذ ذلك الحين وحتى 2019 حيث سجل مو خلال 2019 عدد   22 هدفا وصنع 12 هدفا وتوج بجائزة هداف بطولة الدورى الإنجليزى بالتقاسم مع زميله السنغالى ساديو مانيه والجابونى بيير إيميريك وأوباميانج نجم هجوم أرسنال.

محمد صلاح يفرض وجوده للعام الثالث على التوالى، خصوصا بعدما نجح مع الليفر فى الحصول على بطولة دورى الأبطال بعد غياب دام 14 عاما، وسجل صلاح خمسة أهداف حاسمة ساهمت بقوة فى الحصول على هذه البطولة.

ساهم صلاح أيضا فى حصول ليفربول على كأس السوبر الأوروبي أمام تشيلسى، وكأس العالم للأندية أمام فلامنجو البرازيلى.

ساديو ماني
السنغالى نجم هجوم الريدز والذى ساهم هو وزميله صلاح فى كل البطولات التى حصدها الريدز العام الماضى، وقدم موسم إستثنائى رائع يعد كأفضل المواسم فى تاريخ اللاعب.

حصل مانيه على العديد من الجوائز الفردية خلال 2019 أبرزها هداف الدورى الإنجليزى بالتساوى مع عدد من النجوم ب 22 هدف، كما جاء فى المركز الخامس فى جائزة The Best والتى توج بها النجم الأرجنتينى ليونيه ميسى.

رياض محرز
الجزائرى الأصل لاعب مانشستر سيتى الإنجليزي، والذى توج ببطولة الدورى الإنجليزى فى نسخه الأربع السابقة. له سبعة أهداف فى هذا الموسم. كما توج مع فريقه العام الماضى بثلاث بطولات هى بطولة الدورى المحلى ، وبطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، وكأس الإتحاد الإنجليزى.

يتميز محرز عن منافسيه فى مساهمته مع فريقه الوطنى الجزائرى فى التتويج بكأس الأمم الأفريقية للمرة الثانية فى تاريخ الجزائر.

ويتوقع الكثير من المحللين أن الأقرب للفوز بالجائزة هو نجمنا المصرى محمد صلاح، وذلك إستكمالا لمسيرته الرائعة مع ناديه ليفربول للموسم الثالث على التوالى.

بينما يتوقع البعض أن فرص مانيه كبيرة (ومنهم كاتب المقال) فقد أدى مانيه موسم ولا أروع وهو يعد بحق أفضل مواسم مانيه على الإطلاق، بينما تقل فرص رياض محرز الجزائرى نظرا لقلة أهدافه وعدم حصوله على القدر الكبير من الجوائز الفردية التى يتميز بها منافسيه.

د.محمد جلال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر في موقع إهتمامات العرب .

جديد قسم : أخبار رياضية