الأهلى منبع الأخلاق يفجر مفاجاة ويرفض شكوى الهلال للإتحاد الفريقى

الأهلى منبع الأخلاق يفجر مفاجاة ويرفض شكوى الهلال للإتحاد الفريقى

رغم ماتعرض له فريق الاهلى المصرى لكرة القدم فى رحلة السودان إلا ان بيانا رسميا قد صدر اليوم من إدارة النادى الأهلى بعدم شكوى نادى الهلال السودانى للإتحاد الأفريقى " فيفا" وهو مااثار دهشة وإستغراب كل مشجعى وعشاق القلعة الحمراء.

 وتابع الأهلى فى بيانه أنه رغم أسف  رئاسة مجلس إدارة الأهلى لما تعرضت له بعثة فريق كرة القدم في مبارة الهلال السوداني الشقيق في دوري أبطال أفريقيا، والتي جرت مساء السبت الماضي، بملعب "الجوهرة الزرقاء" بأم درمان"،  فإنها لن تشكو نادى الهلال السودانى للفيفا لعدة أسباب.

 وقد تعرض فريق كرة القدم للنادى الأهلى لظروف أبعد ماتكون على الرياضة يوم السبت الماضى فى مدينة ام درمان السودانية حيث تعرض لتجاوزات من مجموعات عديدة من جماهير الهلال السوداني بحق الأهلي ولاعبيه، بدأت بتهديدات مسبقة قبل المباراة، ثم هتافات مسيئة في المدرجات، ثم بإلقاء الكراسي المحطمة على اللاعبين وأعضاء الطاقم الفني والإداري، وقذفهم بزجاجات المياه أثناء المباراة.

ولم تكتفى الجماهير بذلك بل قام البعض منهم باقتحام الملعب ومحاولة الاعتداء على لاعبي الأهلي، ولولا التدخل الفوري لرجال الشرطة والجيش في السودان، ونزولهم السريع لأرضية  الملعب لحدث ما لا يحمد عقباه، مما ادى الى  استكمال المباراه في أجواء ليس لها علاقة بالرياضة.

وقد أصرت بعض جماهير الهلال على عدم مغادرة ملعب المباراة بعد نهايتها للتربص بلاعبي الأهلي وجهازهم الفني والإداري ومحاولة الاعتداء عليهم، الأمر الذي ترتب عليه إجبار البعثة بالكامل وجماهير الأهلي المرافقة على عدم مغادرة ملعب المباراة، بناءً على تعليمات رجال الأمن إلا بعد إنصراف كافة جماهير الهلال فى مشهد صعب لا يبرهن إطلاقا على علاقات الود والمحبة التى تربط بين الشعبين.

وتابع البيان أنه بعد دراسة كل اتعرضت له بعثة النادى الأهلى في رحلة السودان، واستطلاع كل ما جرى من خلال الشاشات أو مقاطع الفيديو التي جرى الحصول عليها، وتيقن الاهلى أن كل ما حدث يخالف قواعد ولوائح الكاف وقبلها العلاقة الوطيدة بين الناديين، ويضع نادي الهلال وجماهيره تحت طائلة العقوبات القاسية، وهو حق أصيل للأهلي ولاعبيه الذين تعرضوا لتجاوزات واعتداءات غير مبررة، فإن مجلس الإدارة وهو المنوط به الحفاظ على حقوق النادي، والذي لم يفرط ذات يوم في اتخاذ كافة الإجراءات التي تحفظ حقوق الأهلي في كل زمان ومكان، قرر عدم تقديم شكوى للاتحاد الأفريقي لكرة القدم بحق نادي الهلال السوداني وجماهيره لعدة اعتبارات:-

1-      تقديرا واحتراما للعلاقات التاريخية التي تربط بين شعبى مصر والسودان والتي لا يعرف قيمتها كل من شارك في الأحداث المؤسفة التي جرت في مدينة ام درمان.
2-       تثمينا للجهود الكبيرة التي بذلها المسؤولون في الشرطة والجيش السوداني، الذين يستحقون كل التحية على دورهم الكبير في تأمين بعثة الأهلي طوال فترة الإقامة هناك.
3-       الحرص الكامل من النادي الأهلي على ألا يلحق بنادي الهلال السوداني الشقيق الضرر البالغ، خاصة أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم تابع الأحداث وقد يقوم بتطبيق النصوص اللائحية بعد التجاوزات والاعتداءات التي شهدها ملعب المباراة والتى قد تضر بنادى الهلال والإتحاد السودانى.
الله عليك يانادى المبادئ والقيم. تحية لمجلس إدارة النادى الأهلى ولرئيسه الخلوق الكابتن محمود الخطيب، فيوما بعد يوم يثبت النادى الأهلى أنه نادى كبير وعريق.


د.محمد جلال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر في موقع إهتمامات العرب .

جديد قسم : أخبار رياضية

إرسال تعليق