نيوتن الجديد يريد إسقاط سيناء من الدولة المصرية


تابع الكثير وبغرابة شديدة ذلك الشخص المشبوه المدعو نيوتن وهو يحاول إستغلال الظروف التى تمر بها البلاد فى الترويج لأفكارة مسمومة تمهد لإنفصال سيناء عن مصر فما هى حكاية هذا الشخص المجهول .؟

نيوتن هو إسم حركى " مستعار" لصحفى غير معروف الشخصية يكتب فى صحيفة المصرى اليوم بالعمود اليوم. "وجدتها" ويوقع عليها بهذا الإسم وقد أثار هذا الكاتب فى مقاله تحت عنوان " إستحداث وظيفة" فكرة مشبوهة أقلقت الكثير من الوطنيين.

إعتقد هذا المدعو أنه خليفة إسحاق نيوتن وأطلق دعوته المشبوهة بإستحداث وظيفة مسماها حاكم سيناء وتكون مدة حكمه 6 سنوات  وأن تبتعد ميزانية سيناء عن ميزانية الدولة المصرية، وغيرها من المتطلبات التى تصطدم مع كون سيناء جزء لا يتجزء من الدولة المصرية.

الفكرة فى حد ذاتها قديمة ، فهى من نفس أفكار جماعة الإخوان الغير مسلمين، والتى تسعى إليها من سنوات، وخصوصا أثناء وجودها فى السنة الكئيبة التى حكمت فيها البلاد، فى فصل سيناء عن الوطن وتحويلها إلى إمارة إسلامية ملاصقة لما يعرف بالدولة إلإسلامية فى غزة.

والحقيقة أن تعاطى هذا الموضوع فى ظل ظروف فيروس كورونا التى تمر على البلاد هو تعاطى مشبوه لا أدرى كيف مر على من يدير أمر هذه الصحيفة، ولا أدرى إن كان نيوتن عصره يعمل بمفرده أم بناء على توجيهات جهات معينة فى مساع فاشلة وخبيثة لإعادة بناء أفكار الجماعة، وزعزعت إستقرار الوطن.

أرجوا من الأجهزة المعنية فى الدولة التحقيق مع هذا الشخص ومعرفة دوافعه والجهات التى تقف معه وتسانده، ولا يجب أن نكتفى بتحويله للجنة التحقيق النقابية بنقابة الصحفيين، فسيناء جزء من نسيج هذا الوطن، ولابد ألا يمر هذا الكلام مرور الكرام.
د.محمد جلال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر في موقع إهتمامات العرب .

جديد قسم : أخبار سياسة

إرسال تعليق