سعر عائد الإيداع والإقراض والخصم والإئتمان والعملية الرئيسية للبنك المركزى

البنك المركزى المصرى يقرر تخفيض سعر الفائدة على الجنيه المصرى لثانى مرة
البنك المركزى المصرى يخفض أسعار الفائدة
قررت لجنة السياسات النقديه للبنك المركزي المصري في إجتماعها يوم الخميس الموافق 26/09/2019  خفض كل من سعر عائد الإيداع والإقراض لليله واحده و سعر العمليه الرئيسيه للبنك المركزي وسعر الخصم والإئتمان بواقع 100 نقطه اساس"1%"ليصل الى 13.25%. 14.25% .13.75% على الترتيب. لمزيد من المعلومات عن الخفض السابق إضغط هنا

والحقيقه أن لجنة السياسات تقوم بالإجتماع مرة كل شهر يوم الخميس بموجب جدول توقيتات معلن مسبقا لتحديد هذه الأسعار، ونظرا لأن هذه الأسعار تسبب الكثير من اللغط فى فهمها فسوف نقوم بشرح مبسط لهذه الاسعار.

سعر العائد والإقراض


وهو سعر عائد الإيداع والإقراض لليله واحده وهذا السعر هو ما يطلق عليه المصرفيون سعر الكرودور وهو الخاص بسعر الفائده الذي يطبق على إيداعات البنوك لدي المركزي و على إقراض البنك المركزي للبنوك لمده ليله واحده.

وقد سبق وأعلن البنك المركزي المصري في 2 يونيه 2005، إطاراً تشغيلياً جديداً لتنفيذ السياسة النقدية يتمثل في Corridor System. ويشمل هذا النظام سعرين للعائد لليلة واحدة في تعاملات البنك المركزي مع البنوك أحدهما للإيداع والآخر للإقراض. ويمثل سعر عائد الإيداع الحد الأدنى لسعر الفائدة بالـ Corridor، بينما يمثل سعر عائد الإقراض الحد الأقصى له.​

سعر العمليه الرئيسيه للبنك المركزي

أما سعر العمليه الرئيسيه للبنك المركزي فهو سعر الودائع التي تقوم البنوك بربطها طرف البنك المركزي والتى يقوم البنك المركزى بطلبها كل يوم ثلاثاء من كل إسبوع.

سعر الإئتمان والخصم


 وهو السعر الذي يطبق عندما تحتاج بعض البنوك للسيولة فتقوم بخصم أذون الخزانه التى بحوزتها للبنك المركزي والذى يطلق عليه نظام ال (repo) وهو أيضا في نفس الوقت ، هو نفس السعر المطبق على البنوك كنوع من أنواع الغرامات ا في حاله تأخرها في تسويه مراكزها طرف البنك المركزى (Fine Delay).

وتعد أسعار الفائدة إحدى أدوات التى تستخدمها البنوك المركزية فى التأثير على حجم الأموال المتاحة للتدوال ومن ثم التأثير على معدلات التضخم والإستثمار، علما أن سعر الفائدة يرتبط طرديا مع معدلات التضخم ، بمعنى انه كلما زاد معدل التضخم كلما زادت أسعار الفائدة والعكس صحيح.

 كما أن أسعار الفائدة ذات أهمية كبيرة فى زيادة أو تخفيض قيمة خدمة الدين المحلى، ويتوقع المحللين أن ذلك التخفيض لن يكون الأخير خلال عام 2019 وأنه قد يستتبعه تخفيض أخر أو عدة تخفيضات قبل نهاية العام 2019.

ملحوظة: كل 100 نقطة اساس تساوى 1% وعليه فإن 50 نقطة أساس تساوى0.50% وهكذا.
د.محمد جلال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر في موقع إهتمامات العرب .

جديد قسم : مفاهيم إقتصادية

إرسال تعليق