حوكمة الشركات : تعريفها وأهم اللاعبون الرئيسيون وأهمية الحوكمة

تعريف حوكمة الشركات وأهم اللاعبين المؤثرين والمتاثرين بها

مقدمة عن حوكمة الشركات

 بشكل عام ترتبط حوكمة الشركات Corporate Governance بوجود مشكلة الوكالة Agency Problem التي ترجع إلى الفصل بين الملكية والإدارة في الشركة مما يؤدى الى تضارب المصالح بين المساهمين والمديرين ،كما أن تضارب المصالح بين المساهمين المسيطرين ومساهمي الأقلية هو أحد إهتمامات حوكمة الشركات.

حظيت حوكمة الشركات بمزيد من الاهتمام في السنوات الأخيرة كنتيجة مباشرة لفضائح التقارير المالية التى حدثت فى شركات عالمية  مثل Enron و WorldCom و Adelphia ، والتي أدت الى التقليل من الثقة بشركات التدقيق المعنية ومهنة المحاسبة والأسواق المالية بصفة عامة. وعلاوة على ذلك ، فإن الاضطرابات الاقتصادية التى مرت بها مختلف البلدان ، بما في ذلك آسيا وروسيا وبعض بلدان أوروبا الشرقية وبعض بلدان أمريكا اللاتينية ، إلى حد ما ، تُعزى إلى الإفتقار إلى الإدارة السليمة للشركات.

وعليه فإن الحوكمة  تنظم العلاقات التعاقدية بين مجموعات أصحاب المصلحة Stalk-holders ، ولا سيما قضية الوكالة بين المساهمين والإدارة. والحقيقة أن الفصل بين الملكية والإدارة يسمح  لكل طرف  بالتركيز على الميزة التنافسية لكل منهم.

تعريف حوكمة الشركات Corporate Governance Definition

هناك تعاريف مختلفة لحوكمة الشركات، ولكن الأكثر استخدامًا هو تعريف منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) ، التي صدرت في مايو 1999 والتي تمت مراجعتها في 2004 والتى تنص على أن "حوكمة الشركات تتضمن مجموعة من العلاقات بين إدارة الشركة ومجلس إدارتها ومساهميها وغيرهم من أصحاب المصلحة. توفر حوكمة الشركات أيضًا الهيكل الذي يتم من خلاله تحديد أهداف الشركة ، وتحديد وسائل تحقيق تلك الأهداف ومراقبة الأداء "(OECD ، 2004 ص 11).

وعليه فإن حوكمة الشركات هى "مجموعة من الأنظمة والإجراءات والقواعد التي تضمن أن الشركة تدار بالطريقة الأنسب والتى تتوافق مع أصحاب المصالح .وأيضا يمكن أن تعرف على أنها  النظم التي يتم من خلالها إدارة الشركات والسيطرة عليها بما يعزيز النزاهة والشفافية والمساءلة.

اللاعبون الرئيسيون المتأثرون بحوكمة الشركات

هناك أربعة لاعبين رئيسيين يمكن أن يتأثروا بحوكمة الشركات.

• المساهمون : باعتبارهم مقدمي رأس المال في مقابل حقهم في تحقيق الأرباح وتعظيم  قيمة الشركة .

• مجلس الإدارة : كممثل لمصالح المساهمين والأطراف المعنية الأخرى حيث أنهم يختارون الإدارة ، ويضعون سياسات الشركة ويراقبون أداء الإدارة.

• الإدارة : هي المسؤولة عن العمليات اليومية للشركة وعمل التقارير اللازمة للمجلس  وهى المسؤولة أيضًا عن تعظيم قيمة الشركة وبالتالى تعظيم ثروة المساهمين.

• أصحاب المصلحة : هم بالأساس دائنوا الشركة الذين يركزون بشكل أساسي على ضمان سداد الديون. ومع ذلك ، يشمل أصحاب المصلحة العديد من الأطراف الأخرى مثل الموظفين والعملاء والموردين والأطراف العامة الأخرى.

أهمية حوكمة الشركات

• تحسين قدرة الشركة فى الوصول إلى التمويل الخارجي.

• تخفيض تكلفة رأس المال من خلال الحصول على أسعار فائدة أقل على القروض.

• تحسين أداء الشركة وإستدامة الأداء.

• تقييم أعلى لقيمة الشركة وأداء أفضل للأسهم.

• تشجيع الشركة على استخدام الموارد بشكل أكثر كفاءة.

• تقليل مخاطر تعرض الشركة للأزمات والفضائح.

• ينشأ ثقة وإيمان المستثمر بحسن سمعة الشركة.

وقد تطور مفهوم الحوكمة ليشمل كل المؤسسات حتى الحكومات وهو ماسيكون حديثنا فى المقال القادم.

د.محمد جلال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر في موقع إهتمامات العرب .

جديد قسم : إدارة أعمال

إرسال تعليق