التدخين الإلكترونى وأضراره

التدخين الألكترونى أو السيجارة الألكترونية تعريفها ومضارها
يعتقد الكثير منا أن السيجارة الألكترونية أو التدخين الإلكترونىVaping)) هو أقل ضررا من التدخين التقليدى بل ذهب البعض أنه يساعد على الإقلاع عن التدخين والتخلص من هذه العادة السيئة ولكن الحقيقة عكس ذلك. وسوف نتعرف هنا على ماهية التدخين الإلكترونى ومضاره.

ماهو التدخين الإلكترونى وكيف يعمل

التدخين الإكترونى هو فعل استنشاق وزفير لبخار ،  والذي يتم إنتاجه بواسطة السيجارة الإلكترونية أو أى جهاز مشابه ، مثل الأقلام والمبخرات االأخرى المتقدمة .

أما كيف يعمل


يتحول السائل (النيكوتين ) إلى بخار ويوجه إلى فم المستخدم وبذلك لا يكون هناك إحتراق لأى شئ ، إنما يتبخر الخليط السائل ببساطة ويذهب مباشرة الى فم المدخن وعليه فهو لا يحتوى على المركبات الضارة الموجودة في الدخان سواء الشيشة أو السجائرو يكون هذا سببا لإقبال الكثير من الشباب عليه.

هل السجائر الألكترونية تسبب الإدمان؟

النكوتين هو المكون الأساسى للإدمان ، وبالتالى كلما زاد التدخين كلما أصبح الإنسان عرضة اكثر للإدمان وأن الأطفال الذين يستخدمون التدخين الألكترونى ولو لمرة واحدة فقط هم أكثر عرضة لتجربة أنواع أخرى من التبغ بل والمخدرات أيضا. بينما بعض التقارير وجدت أن السجائر الإلكترونية أقل سمية من السجائرا ، ولكن معظم الأشخاص الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية لا يستطيعون الإستغناء عنها ولذلك فهى قولا واحدا تسبب الإدمان.

وعلى الرغم من أن بخار السجائر الإلكترونية قد لا يؤدي إلى نفس الرائحة الواضحة والدخان المرئي للسجائر التقليدية، إلا أنه لا يزال له تأثير سلبي على جودة الهواء، خاصة عند التبخير داخل المنازل أو فى الأماكن المغلقة، ورغم عدم وجود دراسات طويلة الأجل تدعم الادعاءات بأن بخار السجائر الإلكترونية أقل ضرراً من الدخان التقليدي فهو أيضا يسبب الإدمان أو التدخين السلبى.

أضرار التدخين الألكترونى

التدخين الألكترونى يسبب شغف للدخان ويؤدى الى التعرض لأعراض الإنسحاب إذا تجاهلت الرغبة. النيكوتين هو أيضا مادة سامة يؤدى الى رفع ضغط الدم ويزيد الأدرينالين ، مما يزيد من معدل ضربات القلب واحتمال الإصابة بنوبة قلبية، بالإضافة الى الأعراض الجانبية الأخرى مثل

·         جفاف الفم
·         الدوخة
·         السعال
·         جفاف الجلد
·         الحكه
·         جفاف العيون
·         الأرق
·         نزيف في الأنف

وقد أبلغت منظمة الصحة العالمية سابقًا عن عدد من النتائج المثيرة للقلق بشأن المخاطر الصحية لاستخدام مثل هذه الأجهزة ، وخلصت إلى أن الأبخرة لا تقل خطورة عن منتجات التبغ المدخن الأخرى ، مثل السجائر العادية. كما ذكرت منظمة الصحة العالمية أن استخدام السجائر الإلكترونية يمكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين ، واعتلال عضلة القلب ، وارتفاع ضغط الدم ، ويمكن أن يؤثر سلبًا على المخ حيث أنها غالبا ما تسبب زيادة في نسبة الدهون في الدم. ووجد التقرير أيضا أن قد تؤدى الى الإصابة بالعقم والعجز عند الرجال.

ورغم عدم وجود إحصاءات دقيقة عن عدد الوفيات فى الوطن العربى جراء التدخين الألكترونى فحسنت أن بعض نواب مجلس الأمة المصرى قد طالبواب حظر السجائر الإلكترونية إستيرادا وتوزيعا وبيعا بعد الوفاة الأولى المرتبطة بالتدخين الإلكترونى في الولايات المتحدة الأمريكية.

د.محمد جلال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر في موقع إهتمامات العرب .

جديد قسم : أخرى

إرسال تعليق