ليفربول يفوز على أستون فيلا بهدفين لهدف فى مباراة غاية الإثارة

فوز ليفربول الإنجليزى على أستون فيلا فى برمنغهام 1/2
ليفربول يفوز على أستون فيلا 1/2

فى مباراة قمة فى الغرابة على ملعب فيلا بارك بمدينة برمنغهام أفلت الليفر من فخ نصبه أستون فيلا وأحرز هدفين فى أخر عشرة دقائق من المباراة بعد أن كان مهزوما بهدف من الدقيقة العشرون فى الشوط الأول.

تشكيلة فريق ليفربول فى مباريات اليوم


حراسة المرمى : أليسون بيكر

خط الدفاع : ترنت ألكساندر أرنولد، ديان لوفرين، فيرجيل فان دايك وأندي روبيرتسون

خط الوسط : آدم لالانا، جوردان هيندرسون وجيني فينالدوم

خط الهجوم : ماني، فيرمينو وصلاح

الشوط الأول 

بدأ الشوط الأول بهجوم مكثف من ليفربول لحسم المباراة من الدقائق الأولى مع دفاع قوى من أستون فيلا وهجمات مرتدة سريعة بقيادة تريزيجيه وويسلى.

مرت العشر دقائق الأولى واللعب سجال بين الفريقين مع تفوق لمحمود تريزيجيه فى ثانى مباراة له مع أستون فيلا ولكن دون خطورة حقيقية على المرميين.

فى الدقيقة 10 يكاد ساديو مانيه أن يحرز هدف برأسه ليطيح بها على يسار الحارس.

فى الدقيقة 17 كرة من فان دايك لصلاح يلمسها بقدمه اليمنى ليصدها حارس أستون فيلا ويردها للملعب.

فى الدقيقة 20 ومن ضربة مباشرة عرضية يسددها تريزيجيه رائعة فى المرمى ليحتكم الحكم لتقنية البار لإحتمال كون تريزيجيه متسللا ولكن حكم الفار يؤكد الهدف.

فى الدقيقة 27 يمرر ساديو مانيه الكرة لفيرمينيو ليضعها فى المرمى ويحتكم الحكم مرة أخرى لتقنية البار والتى تؤكد تسلل فيرمينيو.

ضغط شديد من ليفربول فى العشر دقائق الأخيرة من الشوط الأول ليضيع صلاح غير الموفق هدفا مؤكدا فى الدقيقة 44 ويطيح بالكرة عاليا لينتهى الشوط الأول بتفوق أستون فيلا بهدف للاشئ.

الشوط الثانى

شوط ثانى سئ من ليفربول مع دفاع مستميت من جانب أستون فيلا فى محاولة للحفاظ على الهدف فى ظل تراجع مستوى الثلاثى المرعب صلاح ومانيه وفيرمينيو.

فى الدقيقة 64 يخرج محمد صلاح ليحل مكانه تشامبرلين الذى يسدد ثلاث كرات متتالية تصطدم فى كل مرة بأجساد المدافعين.
فى الدقيقة 68 يخرج مدافع أستون فيلا فيدريك ليحل مكانه نجمنا أحمد المحمدى.

يتولى هجوم ليفربول ولكن دون توفيق وكأنه الحظ قد تخلى عنه إلا أن الدقيقة 86 تشهد الهدف الأول لليفر من ضربة رأس رائعة من روبرتسون تسكن شباك أستون فيلا.

فى الدقيقة 94 وكعادة ليفربول فى مبارياته الأخيرة ومن ضربة ركنية يضعها ساديو مانيه برأسه رائعة فى المرمى لتعلن فوز الليفر بهدفين للاشئ.
جدير بالذكر أن المان سيتى اليوم أفلت من هزيمة مشابهة بتقدمه بهدفين لهدف على ساوثهامبتون بعد أن كان مهزوما حتى الدقيقة 70 من الشوط الثانى، كما وقع أرسنال فى فخ التعادل مع وولفرهامبتون ليظل صراع الدورى إنجليزية مشتعلا.
د.محمد جلال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر في موقع إهتمامات العرب .

جديد قسم : مباريات

إرسال تعليق